غوارديولا يدافع عن محرز رغم تضييعه ضربة الجزاء

الثلاثاء, 09 أكتوبر 2018


لم يسجل سوى 3 مرات من آخر 8 ركلات جزاء سددها
غوارديولا يدافع عن محرز رغم تضييعه ضربة الجزاء
أكد بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الانجليزي أنه قدم اعتذارا للاعبه عقب نهاية مباراة فريقه أمام ليفربول اول امس في منافسات الجولة الثامنة من البريمييرليغ.
واعترف بيب بأنه اعتذر للمهاجم البرازيلي غابرييل خيسوس والذي طلب تسديد ركلة الجزاء بدلا من رياض محرز خلال مواجهة الريدز.
وقال المدير الفني لمان سيتي في تصريحات أبرزتها صحيفة سبورت الإسبانية: بالطبع أنا أعتذر. كان قراري .
وأضاف: خلال التدريبات أرى محرز يقوم بتسديد ضربات الجزاء وهذا أعطاني الكثير من الثقة .
وبرر غوارديولا اختياره لمحرز لعدم وجود سيرجيو أجويرو مهاجم الفريق والمُسدد الأساسي لضربات الجزاء بعدما خرج في الشوط الثاني قبل الحصول على ركلة الجزاء.
وأقر غوارديولا بأن فريقه فضل تهدئة إيقاع اللعب للحد من قوة ليفربول الهجومية.
وقال المدرب الإسباني لو لعبت مباراة مفتوحة في الأنفيلد لن يكون لديك أي فرصة. تحكمنا في المباراة عبر رياض محرز وبرناردو سيلفا وهما اللاعبان اللذان يستطيعان توفير هذه التمريرة الإضافية .
ولم تكن ضربة الجزاء التي أهدرها رياض محرز لاعب مانشستر سيتي في مباراة ليفربول بالدوري الإنجليزي أمرا غريبا على الجزائري.
وأشارت شبكة (سكواكا) في إحصائية إلى أن محرز لم يسجل سوى 3 مرات من آخر 8 ركلات جزاء سددها في البريميير ليغ.
وأوضحت أن آخر ركلة سجلها اللاعب الجزائري كانت في مباراة فريقه السابق ليستر سيتي في نوفمبر 2016.
ولفتت شبكة (سكاي سبورتس) إلى مفارقة أخرى تفيد بأن آخر ركلة جزاء أضاعها محرز كانت بقميص ليستر سيتي في مواجهة فريقه الحالي مانشستر سيتي في ماي 2017.
وأضافت أن البرازيلي غابرييل جيسوس سجل هدفا لمانشستر سيتي من ركلة جزاء في نفس المباراة.
وفي ذات الموضوع ركزت الصحف الإنجليزية الصادرة صبيحة امس الإثنين على ضياع الفوز من مانشستر سيتي بعد إهدار رياض محرز لركلة جزاء أمام ليفربول.
وخرجت صحيفة ميرور بعنوان نقطة مريرة للسيتي مضيفة بيب غوارديولا يعتذر لجبرييل خيسوس بسبب قرار ركلة جزاء بعدما أهدرها رياض محرز بطريقة سيئة .
أما صحيفة الديلي ستار نشرت عنوانًا يقول سامحني يا خيسوس وهو العنوان نفسه الذي استخدمته صحيفة الديلي إكسبريس .
وذكرت صحيفة الديلي ستار أن جوزيه مورينيو مدرب مانشستر سيتي لا يزال عرضة للإقالة رغم الفوز الذي حققه الفريق السبت الماضي على نيوكاسل يونايتد بنتيجة 3-2.
من ناحيتها قالت صحيفة الغارديان في عنوان محرز في الهواء عاليا مضيفة غوارديولا يتحمّل مسؤولية الركلة الضائعة في التعادل على ملعب أنفيلد .