البروفيسور رحال: جاهزون لبدء التلقيح..

الاثنين, 25 يناير 2021


قال إنّ أولى الجرعات ستصل هذه الأيام.. البروفيسور رحال: 
جاهزون لبدء التلقيح..


ـ تراجع محسوس في أرقام إصابات ووفيات كورونا
*
س. إبراهيم*
أكد البروفيسور إلياس رحال عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورنا جاهزية الأطقم الطبية لبدء التلقيح ضد كوفيد 19 قائلا إنها قد تلقت تكوينا في العملية التي ستنطلق بعد وصول أولى جرعات اللقاح المنتظرة قبل نهاية الشهر الجاري لتنطلق بعدها عملية التطعيم مباشرة مشيرا إلى رصد مبلغ 15 إلى 20 مليار دينار لاقتناء اللقاح ويمكن أن يزيد حسب التطورات المقبلة.
وأوضح البروفيسور رحال خلال استضافته السبت بمنتدى يومية الشعب ألأن جميع الأطباء وأعوان شبه الطبي المختصين والعام تلقوا تكوينا لمدة ساعتين عن عملية التلقيح ضد كوفيد 19 مشيرا إلى أن كل مواطن سيخضع إلى التطعيم سيمكث بعضا من الوقت لمتابعة أي آثار جانبية قبل أن يعود بعد 21 يوما لتلقي الجرعة الثانية.
وأضاف رحال أن المصالح الطبية ستعد بطاقة تقنية عن كل مواطن تلقى جرعة اللقاح تتضمن المعلومات الخاصة بالأعراض أو الوضعية الصحية لاستغلالها مستقبلا في عمليات التلقيح اللاحقة.
وجدد البروفيسور رحال التأكيد على أن صحة المواطن تبقى أولوية السلطات التي سخرت 15 إلى 20 مليار دولار لاقتناء اللقاح المضاد لفيروس كورونا ويمكن أن يزيد هذا المبلغ إذا ما اقتضت الحاجة إلى ذلك.


تراجع في أرقام كورونا
أكدت أحدث حصيلة وبائية حصول تراجع ملحوظ في أرقام الإصابات والوفيات في بلادنا حيث سجلت 227 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة في الجزائر خلال 24 ساعة السابقة فيما تماثل 190 مريضا للشفاء حسب ما كشف عنه أمس الأحد الناطق الرسمي للجنة رصد  ومتابعة فيروس كورونا الدكتور جمال فورار.
للإشارة فإن حصيلة يوم السبت أشارت إلى تسجيل 245 إصابة جديدة و5 وفيات..


رغم كورونا.. إنشاء 30 ألف مؤسسة في مجال الصناعات التقليدية والحرف 
كشف المدير العام للصناعات التقليدية بوزارة السياحة والصناعات التقليدية كمال الدين بوعام أنه خلال سنة 2020 تم إنشاء أكثر من 30 ألف مؤسسة تنشط في مجال الصناعات التقليدية والحرف.
وأكد كمال الدين بوعام أمس الأحد في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أن جائحة فيروس كورونا لم تمنع قطاع الصناعات التقليدية من تجسيد برامجه واستحداث مؤسسات مصغرة للحرفيين . مضيفا أن هذه المؤسسات سمحت بخلق عدد كبير من مناصب الشغل ومن تأطير أزيد من 1200 شاب على مستوى 750 ورشة لصناعات التقليدية والحرف .
ويري رئيس الفيدرالية الوطنية للحرفيين والصناعات التقليدية رضا يايسي أن تمكين الحرفين الاستفادة من تدعيم الدولة تعتبر فرصة من شأنها أن تساهم في بناء اقتصاد قوي يرتكز على مجال الصناعات التقليدية مضيفا أنه يجب إعطاء الفرصة للحرفي بمنحه قرض مصغر بدون فوائد مقابل إجباره على تكوين ثلاثة إلى أربعة متربصين في السنة مع إعطاء أهمية للمنتوج المحلي من أجل تقليص النفقات بالعملة الصعبة .