وزير التربية: التلقيح واجب وطني

الثلاثاء, 03 أغسطس 2021


دعا إلى تسريع وتيرته تحسباً للدخول المدرسي
وزير التربية: التلقيح واجب وطني


اعتبر وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد أمس الثلاثاء بالجزائر العاصمة التلقيح واجبا وطنيا مشدداً على ضرورة تجند الجميع لتسريع وتيرة التلقيح المكثف لموظفي القطاع لمكافحة وباء كورونا تحسبا للدخول المدرسي المقبل.
وأوضح بلعابد خلال اشرافه على تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية للخدمات الإجتماعية لعمال التربية أن أهم التوصيات التي قدمها لأعضاء هذه اللجنة تتمثل في العمل على تسريع وتيرة التلقيح لعمال قطاع التربية على مستوى مراكز طب العمل الموزعة عبر 41 ولاية .
وشدد الوزير في هذا الصدد على أهمية استغلال هذه الهياكل لتلقيح أكبر عدد ممكن من موظفي القطاع لا سيما أصحاب الامراض المزمنة والحوامل قبل الدخول المدرسي المقبل لكون التلقيح -كما قال- واجب وطني وذلك قبل أن يدعو إلى تفعيل وحدات الكشف والمتابعة الصحية في عملية تلقيح موظفي القطاع.
و من جهة أخرى دعا بلعابد أعضاء اللجنة إلى ترتيب الأولويات وترشيد النفقات بغية تعميم الاستفادة من أموال الخدمات الإجتماعية لتشمل جميع الفئات مشيرا إلى أن تنصيب أعضاء اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية التي تم انتخاب أعضائها في شهر جويلية الماضي سيكون متبوعا بتنصيب أعضاء اللجان الولائية وهذا في أقرب الآجال .
للإشارة تخضع اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية للقانون 12/01 الصادر سنة 2012 وهي لجنة منتخبة تخضع لضوابط قانونية لصرف المال العام ومن بين هذه الضوابط احتوائها على الأمر بالصرف والمراقب المالي إلى جانب خضوعها لمراقبة هياكل المحاسبة المعروفة وطنيا من بينها المفتشية العامة للمالية ومجلس المحاسبة.
وكان بلعابد أكد خلال ترأسه لإجتماع تنسيقي مع الإطارات المركزية لقطاعه للوقوف على آخر العمليات المسطرة المتعلقة بالتحضير للدخول المدرسي 2021-2022 السبت الماضي على تسريع وتيرة تلقيح موظفي الإدارة المركزية ومديريات التربية بالولايات حتى يتم بعدها الشروع في تلقيح الطاقمين التربوي والإداري وكل مستخدمي القطاع خلال الدخول المدرسي.
للإشارة كانت وزارة التربية حددت تاريخ الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2021/2022 في الـ7 سبتمبر المقبل بالنسبة للتلاميذ.
ف. هـ