تير ينوّه بتنصيب أعضاء كناس من طرف الرئيس تبون

الثلاثاء, 28 سبتمبر 2021


خطوة نحو تكريس مفهوم الدولة القائمة على ثقافة المؤسسات
تير ينوّه بتنصيب أعضاء كناس من طرف الرئيس تبون


اعتبر رئيس المجلس الاقتصادي الاجتماعي والبيئي السيد رضا تير أن تنصيب أعضاء المجلس الوطني الاقتصادي والاجتماعي والبيئي (كناس) أمس الثلاثاء من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يعد خطوة نحو تكريس مفهوم الدولة القائمة على ثقافة المؤسسات والديمقراطية التشاركية.
وخلال حفل التنصيب الرسمي للمجلس الذي تمت دسترته بموجب التعديل الدستوري الأخير (نوفمبر 2020) مع ادراج البعد البيئي ضمن صلاحياته وأولوياته قال السيد تير أن هذا التنصيب يأتي في اطار الديناميكية الجديدة التي تكرس مفهوم الدولة المبنية على ثقافة المؤسسات والديموقراطية التشاركية وتثمين النتائج المحققة والتي تمثل اللبنات الرئيسية لتجسيد مشروع الجزائر .
وتابع: تنصيب أعضاء المجلس محطة هامة لتجسيد الالتزام رقم 27 لبرنامج السيد رئيس الجمهورية المزكى من طرف الشعب والقاضي بتعزيز مكانة هذه الهيئة الاستشارية العريقة . 
 وأشار إلى أن هذا التنصيب يأتي في ظل الظروف الاستثنائية متعددة الأبعاد التي يمر بها العالم بأسره خصوصا ما بعد الأزمة الصحية ل يدعم مبادرات المجلس في البحث عن السبل الكفيلة بإرساء اقتصاد عصري ومنفتح يقوم على نموذج عام للتوازن يراعي التغيرات التي طرأت على الاقتصاد العالمي خصوصا في مجالي الاستثمار والمتطلبات البيئية وفي مقدمتها الاتقال الطاقوي والحوكمة .
وبحكم دوره الاستشاري وباعتباره فضاء للحوار الاجتماعي والتشاور بين مختلف الأطراف الفاعلة في العملية التنموية فإن المجلس حسب رئيسه يساهم بقوة في تقريب وجهات النظر تجاه القضايا الاقتصادية والاجتماعية ويمكن من ارساء أرضية وفاق حول نموذج التنمية الشاملة للدولة .
ويقع على عاتق المجلس تقييم السياسات العمومية ك مهمة أساسية إلى جانب إعداد الدراسات والتقارير المتعلقة خصوصا بمسائل الاستشراف ورفعها إلى الحكومة باعتباره مستشارا لها حسب السيد تير الذي تعهد بالشروع عقب تنصيب أعضاء المجلس في مواصلة المهام التي أسندها السيد تبون للمجلس خصوصا تقييم الوضع الاقتصادي والاجتماعي للبلاد ومختلف التقارير والدراسات وكذا متابعة تنفيذ التوصيات المنبثقة عن ندوة الانعاش الاقتصادي والاجتماعي المنعقدة في شهر أوت 2020 ومواصلة مهمة الوساطة بين الفاعلين الاقتصاديين والحكومة.