السودان.. المحنة الكبرى

الثلاثاء, 05 أكتوبر 2021

الحكومة تحذّر من أزمة غذاء ودواء 
السودان.. المحنة الكبرى
حذّر مجلس الوزراء السوداني من نفاد المخزون الدوائي وانعدام سلع إستراتيجية بالبلاد في ظل استمرار احتجاج قبلي أدى لإغلاق الموانئ بالبحر الأحمر (ِشرق) والطريق القومي بين الخرطوم وبورتسودان.
ق.د/وكالات
قال المجلس في بيان إن مخزون البلاد من الأدوية المُنقذة للحياة والمحاليل الوريدية على وشك النفاد بالإضافة لعدد من السلع الإستراتيجية الأخرى التي تتضمن الوقود والقمح.
وأضاف أن استمرار إغلاق الميناء والطريق القومي سيؤدي إلى انعدام تام لهذه السلع والتأثير الكبير على توليد وإمداد الكهرباء بالبلاد. ووصف الإغلاق بأنه يرقى لأن يكون جريمة تضر بملايين السودانيين .
وفي الوقت نفسه أكد مجلس الوزراء السوداني أن قضية شرق البلاد عادلة وذات أولوية قومية قصوى وأن حلها سياسي بالأساس لكنه حذر من تبعات إغلاق ميناء بورتسودان والطُرق القومية.
*لا احتجاز للأدوية
بدوره قال عبد الله أوبشار الناطق باسم مجلس نظارات البجا والعموديات المستقلة بشرق السودان إن الإقليم الشرقي سيظل مغلقا ولن يتم فتح الموانئ والطرق إلا بعد إلغاء مسار شرق السودان في مفاوضات جوبا.
كما أصدر المجلس بيانا نفى فيه ما أورده بيان مجلس الوزراء بشأن إيقاف أو تعطيل أي حاويات تحمل أدوية أو أغذية في ميناء بورتسودان واصفا بيان الحكومة بأنه خطاب استعطافي .
وقال المجلس إن إغلاق شرق السودان لا يشمل الأدوية وسيارات الإسعاف والمنظمات وحركة المواصلات مؤكدا أن الإغلاق سيستمر حتى تحقيق العدالة وفق تعبيره.